هو منتدى تربوي تعليمي يهدف الى نشر العلم و المعرفة

دخول

لقد نسيت كلمة السر

المواضيع الأخيرة

» عبر و مواعظ
الجمعة سبتمبر 04 2015, 15:39 من طرف Admin

» الإعلان (رقم 02) عن مسابقة الماستر
الجمعة سبتمبر 04 2015, 12:36 من طرف Admin

» لجنة تحضير مسابقة الماجستير للسنة الجامعية 2015-2016
الجمعة سبتمبر 04 2015, 12:35 من طرف Admin

» شكر وعرفان
الأحد يوليو 13 2014, 14:35 من طرف faradj

» هل تعرف رأي الله فيك؟
الخميس يونيو 12 2014, 13:44 من طرف مسلمة و أفتخر

» اجب بصراحة لتتعرف على نفسك
الخميس يونيو 12 2014, 13:32 من طرف مسلمة و أفتخر

» كلمات روعة معانيها
الأربعاء مايو 21 2014, 12:35 من طرف Ameralia

» رسالة ترحيب
السبت مارس 01 2014, 18:36 من طرف أمل

» ترحيب واستفسار
الخميس يناير 16 2014, 20:39 من طرف أمل


    من فصل : الصمت ، اغتراب أم إبداع؟

    شاطر

    anouar.reo

    ذكر عدد الرسائل : 2
    العمر : 28
    العمل/الترفيه : معلم
    تاريخ التسجيل : 21/03/2012

    من فصل : الصمت ، اغتراب أم إبداع؟

    مُساهمة من طرف anouar.reo في الأربعاء مارس 21 2012, 00:10

    تثار بين حين وآخر مسألة اغتراب المثقف بشكل أو بآخر، فهو قد يكونُ مغترباً بغيابه عن الوطن، وقد يكونُ مغتربا وهو في قلب الوطن، قد يغتربُ بنفي نفسه عن وطنه طائعاُ لاختلاف سياسي مع بلده، وقد ينفي نفسه لأسباب اجتماعية، لأنه ما عاد ينسجم مع تقاليد وأعراف بلده، مهما تكن أوضاعه السياسية، هناك من يغترب بسبب من حسه القوميّ، بقدرِ ما هُناكَ من يطلب الفناءَ في وطنه بسبب ذلك الحسّ بالذات.
    وإذا كان الاغترابُ بارزاً وأليماً بالغياب الجسديّ عن الزطن، فهو قد يكون أشدّ بروزاً وأملاً بالحضور الجسديّ في الوطن نفسه. وإذا كان هذا كله ينطبق على العديد من المثقفين في أقطار العالم المختلفة، ما تقدم منها وما تخلف، فإنه ينطبق بصورة خاصة على العديد من المثقفين العرب في فترة من أصعب فترات التاريخ العربي، وأشدها تمزيقاً للنفس تحت الضغوط المتناقضة، سياسية كانت أم اجتماعية.
    لماذا يشعر المثقف في الوطن العربي أنه في طليعة مجتمعه المتغير، ويشعر في الوقت نفسه أنه غريب عنه، مهما تبنى طموحات هذا المجتمع وكرس نفسه لرغائبه؟ لماذا يشعر المثقف أن طاقته مهدورة وأنه في خضم القوى المتنازعة داخل مجتمعه بات هو الأقل شأنا من هذه القوى كلها، وأن نفوذه ف ي ما يحيط به ليس إلا وهما آخر يدفه إلى القطيعة مع محيطه؟
    هذه الغربة الداخلية تتحم به أول الأمر، فتشحذ خياله وقلمه، وتدفعه إلى التعبير وربما الإبداع، ثم تدفه إلى اتّخاذ موقف الحادّ إيماء أو صراحة، ويتلون كل ما يكتب وكل ما يفكر به بهذا التشبث بالرأي، وقد تدفه هذه الغربة إلى التمرد، والقلم ما زال بيده. ولكنها بعد حين تتحكم به على نحو لا قبل له به، فتدفع به دفعاإلى الخارج، إلى أي مكان قائم جغرافياً خارج حدود الوطن ، وقد سقط من يده، فكأن الاغتراب أضحى قوة أخرى غامضةً تريد ستر نفسها، أو تمويه ذاتها، ليتم تبرير الاغتراب حين يتحول إلى غربة حقيقة

    Admin
    Admin

    انثى عدد الرسائل : 202
    العمر : 29
    الموقع : nesrine1956@yahoo.fr
    العمل/الترفيه : طالبة جامعية
    تاريخ التسجيل : 04/01/2009

    رد: من فصل : الصمت ، اغتراب أم إبداع؟

    مُساهمة من طرف Admin في الخميس مارس 22 2012, 18:55

    نعم ان اشد انواع الاغتراب ان تكون مغتربا بوطنك وهو ما حدث مع الشاعر العظيم محمود درويش فقد عانى او بالاحرى ارتوى من هذا النوع الى التخمة


    _________________
    دع المقادير تجري لأعنتـــها و لا تبيتن إلاّ خالي البال
    فبين غمضة عين و انتباهتها يغير الله من حال إلى حال

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء يناير 25 2017, 02:16