هو منتدى تربوي تعليمي يهدف الى نشر العلم و المعرفة

دخول

لقد نسيت كلمة السر

المواضيع الأخيرة

» عبر و مواعظ
الجمعة سبتمبر 04 2015, 15:39 من طرف Admin

» الإعلان (رقم 02) عن مسابقة الماستر
الجمعة سبتمبر 04 2015, 12:36 من طرف Admin

» لجنة تحضير مسابقة الماجستير للسنة الجامعية 2015-2016
الجمعة سبتمبر 04 2015, 12:35 من طرف Admin

» شكر وعرفان
الأحد يوليو 13 2014, 14:35 من طرف faradj

» هل تعرف رأي الله فيك؟
الخميس يونيو 12 2014, 13:44 من طرف مسلمة و أفتخر

» اجب بصراحة لتتعرف على نفسك
الخميس يونيو 12 2014, 13:32 من طرف مسلمة و أفتخر

» كلمات روعة معانيها
الأربعاء مايو 21 2014, 12:35 من طرف Ameralia

» رسالة ترحيب
السبت مارس 01 2014, 18:36 من طرف أمل

» ترحيب واستفسار
الخميس يناير 16 2014, 20:39 من طرف أمل


    قصة مؤثرة تبين مكانة الوالدين(الام)

    شاطر

    امل

    انثى عدد الرسائل : 55
    العمر : 27
    العمل/الترفيه : طالبة بالمدرسة دائرة الرياضيات
    المزاج : هادئة
    تاريخ التسجيل : 09/09/2010

    قصة مؤثرة تبين مكانة الوالدين(الام)

    مُساهمة من طرف امل في الأحد سبتمبر 26 2010, 22:35

    ليعلم الناس مدى أهمية رضى الوالدين عن الأبناء
    بسم الله الرحمن الرحيـــم حكىأنه كان في زمن النبي صلى الله عليه وآله وسلم شاب يسمى علقمة، كان كثير الاجتهاد في طاعة الله ،في الصلاةوالصوم والصدقة ،فمرض واشتد مرضه ، فأرسلت امرأته إلى رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : إن زوجي علقمة في النزاع فأردت أن أعلمك يارسول الله بحاله ..فأرسل النبي صلى الله عليه وآله وسلم :عماراً وصهيباً وبلالاًوقال امضوا إليه ولقنوه الشهادة ، فمضوا إليه ودخلوا عليه فوجدوه في النزع الأخير، فجعلوايلقنونه لا إله إلا الله ، ولسانه لاينطق بها ، فأرسلوا إلى رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يخبرونه أنه لا ينطق لسانه بالشهادةفقال النبي صلى الله عليه وآله وسلم :هلمن أبويه منأحد حيّ ؟قيل : يارسول الله أم كبيرة السن فأرسل إليها رسولالله صلى الله عليه وسلم وقال للرسول :قل لها إن قدرت على المسير إلى رسولالله صلى الله عليه وآله وسلم وإلاّ فقري في المنزل حتى يأتيك . قال : فجاء إليهاالرسول فأخبرها بقول رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم فقالت : نفسي لنفسه فداء أناأحق بإتيانه .. فتوكأت ، وقامت على عصا ، وأتت رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم،فسلَّمت فردَّ عليها السلام وقال: يا أم علقمة أصدقيني وإنكذبتيني جاء الوحي من الله تعالى : كيف كان حال ولدك علقمة ؟قالت : يارسول الله كثير الصلاة كثيرالصيام كثير الصدقة . قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم:فماحالك ؟قالت :يارسولالله أنا عليه ساخطة،قال ولما ؟قالت :يارسول الله كان يؤثر علىَّ زوجته ، ويعصيني ،فقال: رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : إنسخط أم علقمة حجب لسان علقمة عن الشهادة ثم قال:يابلال إنطلق واجمع ليحطباً كثيراً ،قالت: يارسول الله وماتصنع؟قال :أحرقه بالنار بين يديك ..قالت : يارسول الله ولدى لايحتمل قلبي أن تحرقه بالنار بين يدي .قال ياأمعلقمةعذاب الله أشد وأبقى،فإنسرك أن يغفر الله له فارضي عنه،فوالذي نفسيبيدهلا ينتفع علقمة بصلا ته ولا بصيامه ولا بصدقته ماد مت عليه ساخطة ،فقالت : يارسول الله إني أشهد الله تعالى وملا ئكته ومن حضرني من المسلمين أني قد رضيت عن ولدي علقمة .فقال : رسول الله صلى الله عليهوآلهوسلم : إنطلق يابلال إليه انظر هل يستطيع أن يقول لا إله إلا الله أم لا ؟فلعلأمعلقمة تكلمت بما ليس في قلبها حياءاً مني ،فانطلق بلا ل فسمع علقمة من داخل الدار يقوللا إله إلا الله ..فدخلبلالوقال : ياهؤلاء إن سخط أم علقمةحجب لسانه عن الشهادة وإن رضاها أطلق لسانه،ثم مات علقمة من يومه ، فحضره رسول الله صلى الله عليهوآلهوسلم فأمر بغسله وكفنه ثم صلى عليه ،وحضردفنه . ثم قال (ص) : علىشفير قبره
    (( يامعشر المهاجرين والأنصار من فضَّل زوجتـه على أمُّه فعليه لعنـة الله والملا ئكة وا لناس أ جمعين ،لايقبل الله منه صرفاً ولا عدلاً إلا أن يتوب إلى الله عز وجل ويحسن إليها ويطلب رضاها .
    فرضى الله في رضاها وسخط الله في سخطها)).



    - - - - - - - - - - - - -

    نسرين
    ملكة التميز
    ملكة التميز

    انثى عدد الرسائل : 131
    العمر : 24
    العمل/الترفيه : طالبة جامعية
    المزاج : مرحة
    تاريخ التسجيل : 29/08/2010

    رد: قصة مؤثرة تبين مكانة الوالدين(الام)

    مُساهمة من طرف نسرين في الأحد سبتمبر 26 2010, 22:40

    انها حقا قصة رائعة و مؤثرة شكرا

    امل

    انثى عدد الرسائل : 55
    العمر : 27
    العمل/الترفيه : طالبة بالمدرسة دائرة الرياضيات
    المزاج : هادئة
    تاريخ التسجيل : 09/09/2010

    رد: قصة مؤثرة تبين مكانة الوالدين(الام)

    مُساهمة من طرف امل في الإثنين أكتوبر 11 2010, 23:48

    انا حقا اسفة لنشري هدا الموضوع
    فعندما اطلعت على بعض المراجع وجت ان هناك من يكدب هدا الحديث لدا فارجو من المشرف على هدا المنتدى ان يحدف لي هدا الموضوع ودلك لما وجدت
    الجواب:
    هذه القصة لا تصح بل هي موضوعة مكذوبة
    ولا يجوز تناقلها
    الشيخ عبد الرحمن السحيم




    فتوى رقم: 441
    ما صحة قصة الصحابي علقمة مع أمه عند فراش الموت؟


    الجواب:


    الحمد لله والصلاة والسلام على سيدنا محمد رسول الله وبعد:


    دأب كثير من الخطباء والوعاظ بقص قصة الصحابي علقمة مع أمه لمّا حضرته الوفاة لبيان عاقبة عقوق الوالدين تارة ولبيان سوء الخاتمة تارة أخرى، والتي طالما ذرفت دموع المصلين بسببها وتأثر المستمعون بها ولكنّها في الميزان العلمي لا أصل لها، وملخص هذه القصة: ‏جَاءَ رَجُلٌ إِلَى رَسُولِ اللَّهِ ‏‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ‏‏فَقَالَ: "يَا رَسُولَ اللَّهِ إِنَّ هَاهُنَا غُلَامًا قَدْ ‏ ‏احْتُضِرَ،‏ ‏يُقَالُ لَهُ: "قُلْ لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ"؛ فَلَا يَسْتَطِيعُ أَنْ يَقُولَهَا. فَقَالَ: "أَلَيْسَ كَانَ يَقُولُها فِي حَيَاتِهِ؟"، قَالَ: "بَلَى"، قَالَ: "فَمَا مَنَعَهُ مِنْهَا عِنْدَ مَوْتِهِ؟" قال: (فنهض رسول الله صلي الله عليه وسلم ونهضنا معه حتى أتى الغلام فقال: يا غلام! قل لا إله إلا الله. قال: لا أستطيع أن أقولها، قال: ولم؟ قال: لعقوق والدتي، قال: أحية هي؟ قال: نعم، قال: أرسلوا إليها، فأرسلوا إليها؛ فجاءت، فقال لها صلي الله عليه وسلم: ابنك هو؟ قالت: نعم. قال: أرأيت لو أن ناراً أججت؛ فقيل لك: إن لم تشفعي له قذفناه في هذه النار. قالت: إذن كنت أشفع له، قال: فأشهدي الله، وأشهدينا معك بأنك قد رضيت. قالت: قد رضيت عن ابني، قال: يا غلام! قل لا إله إلا الله. فقال: لا إله إلا الله. فقال صلي الله عليه وسلم: (الحمد لله الذي أنقذه من النار).


    تحقيق القصة:


    هذه الحكاية كان الإمام أحمد رحمه الله قد أثبتها في مسنده في بداية جمعه لأحاديث الكتاب، وقد كان الجمع الأول يشتمل على كثير من الأحاديث الضعيفة والمتروكة، ثم بدأ الإمام رحمه الله بتنقية كتابه من هذه الأحاديث، فحذف هذه القصة فيما حذفه.


    جاء في "مسند الإمام أحمد" (32/155) من طبعة مؤسسة الرسالة ما يلي:


    "قال أبو عبد الرحمن: وكان في كتاب أبي: حدثنا يزيد بن هارون، أخبرنا فائد بن عبد الرحمن قال: سمعت عبد الله بن أبي أوفى يقول:


    (جاء رجل إلى النبي صلي الله عليه وسلم فقال: يا رسول الله! إن هاهنا غلاماً قد احتضر؛ يقال له: قل لا إله إلا الله، فلا يستطيع أن يقولها. قال: أليس قد كان يقولها في حياته؟ قال: بلى، قال: فما منعه منها عند موته؟ فذكر الحديث بطوله و لم يرض الإمام أحمد حديث فائد بن عبد الرحمن لأنّه متروك الحديث " انتهى النقل من المسند".


    وقال ابن معين فيه – أي بفائد بن عبد الرحمن راوي الحديث-: ليس بشيء. وقال ابن أبي حاتم: سمعت أبى يقول: فائد ذاهب الحديث، لا يكتب حديثه، وأحاديثه عن ابن أبى أوفى بواطيل لا تكاد ترى لها أصلا، كأنه لا يشبه حديث ابن أبى أوفى، ولو أن رجلا حلف أن عامة حديثه كذب لم يحنث. وقال البخاري: منكر الحديث. انظر: "تهذيب التهذيب" (8/256).


    وقال ابن حبان: "كان ممن يروى المناكير عن المشاهير، ويأتي عن ابن أبي أوفى بالمعضلات، لا يجوز الاحتجاج به" انتهى. "المجروحين" (2/203)


    وذكر ابن الجوزي هذه القصة في "الموضوعات" (3/87) وقال: "هذا حديث لا يصح" انتهى. كما ذكرها في "الموضوعات" كل من: ابن عراق (2/296)، والشوكاني (231)، والألباني (رقم/3183)، والشيخ سليمان العلوان في رسالته "الإعلام بوجوب التثبت في رواية الحديث" (ص/16-17)


    وقال الشوكاني في "الفوائد المجموعة" (231) " وفي إسنادها متروك وكذاب، ولها طرق أخرى"، وعلق عليه المحقق – وهو الشيخ عبد الرحمن المعلمي – بقوله: "مدارها على المتروك، وهو فائد بن عبد الرحمن أبو الورقاء العطار".


    وانظر للإستزادة: "قصص لا تثبت" للشيخ مشهور حسن سلمان (3/19-39، القصة الحادية والعشرون)
    تقبلو مني فائق الاحترام والتقدير

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد ديسمبر 11 2016, 12:51